عاجل الأخبار
المستويات العالية من مضادات الأكسدة المختلفة في الفواكه خاصة عصير الرمان يساعد بشكل كبير في مكافحة أمراض القلب دراسات:

دراسات: الرمان يمنع النوبات القلبية وقلة تناول الكربوهيدرات يساهم في حرق الدهون

أ ش أ- -DW عين
٢٠١٣-٠٤-٢٣ ٠٩:٢٢:٥٣





استطلاع الرأى



ماذا يحدث في المنطقة؟

وضع خريطة جديدة
اشعال الصراع الطائفي للهيمنة
تدشين حقبة استعمارية رقمية










أ ش أ- -DW عين: توصلت الأبحاث الطبية أن تناول عصير الرمان ثلاث مرات يوميا يعمل على تعزيز صحة القلب.

وأثبتت الأبحاث أن عصير الرومان يعمل على الحد التوتر ويحارب التهاب المفاصل بل يحول دون وقوع الإنسان فريسة للعجز.

وتقترح الدراسة أن مجرد نصف كوب من عصير الرمان يمكن أن يقي من النوبات القلبية والسكتات الدماغية، فقد قام الباحثون "بمعهد التكنولوجيا" الأمريكي بإجراء تجاربهم على مجموعة من فئران التجارب التي تعاني من ارتفاع في مستوى الكوليسترول في الدم، فضلا عن إنماء عدد من خلايا الشرايين معمليا.

وتوصل الباحثون إلى أن استهلاك فئران التجارب لعصير الرمان والتمر قد عمل بشكل كبير على خفض معدل تصلب الشرايين – وتراكم المواد الدهنية على الشرايين التي يمكن أن تسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية – بشكل عام، فضلا عن انخفاض بنسبة 28% في مستويات الكوليسترول في الشرايين.

ويعتقد أن المستويات العالية من مضادات الأكسدة المختلفة في الفواكه خاصة عصير الرمان يساعد بشكل كبير في مكافحة أمراض القلب.

 

وفي سياق متصل حول الطعام والصحة العامة للإنسان، حذرت دراسة بريطانية حديثة من أن عصير التوت البري المحلي – الذي قد يبدو صحياً للكثيرين – به كميات كبيرة من السكر تفوق المتواجدة في المشروبات الغازية مثل الكوكا كولا.

 

ولفتت الدراسة إلى أن الكثير من عصائر الفواكه التي قد تبدو صحية تحتوى الكثير من السكريات، في الوقت الذي يرفض فيه العديد من الشركات المصنعة لتلك المشروبات خفض مستويات السكر المضافة.

ووجدت الأبحاث أن عصير التوت البري التقليدي يحتوى على 11 جراماً مم السكر لكل 100 مللي، في حين يحتوي شراب الرمان على 12.1 جرام في العبوة الواحدة، في مقابل نحو 10.6 جرام للمشروبات الغازية، خاصة الكوكا كولا، وهو ما يعادل مقدار 7 ملاعق صغيرة من السكر.

 

وفي سياق متصل حول الطعام والصحة العامة للإنسان، أكدت دراسة علمية أن الٌإقلال أو التوقف عن أكل الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مساء قد يساعد على حرق الدهنيات داخل الجسم بشكل أفضل. 

فمن يتناول الكربوهيدرات يرفع بذلك من نسبة السكر في الدم ليقوم الجسم بإنتاج هرمون الأنسولين الذي بدوره يحفز تكوين الدهون ويحول دون حرقها.

وفكرة الامتناع عن أكل الطعام المحتوي على كربوهيدرات يعتمد أيضا على كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص. إلا أن خبراء التغذية يرون أن الفكرة في حد ذاتها سهلة التطبيق. 

وينصح بشكل عام بالإقلال من تناول الحلويات والمشروبات السكرية، فهي تحتوي على نوع من السكر يتم هضمه بسرعة ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل سريع وتحقق الإشباع لمدة قصيرة فقط. وهناك أنواع يطلق عليها "الكربوهيدرات المعقدة" والتي يتم هضمها ببطء وتؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم بسرعة معتدلة وتؤدي إلى الوصول إلى حالة من الشبع لمدة أطول.

وينصح خبراء موقع "أبوتيكن أومشاو" الألماني بتناول بعض من الأطعمة التي تحتوي على مواد سكرية مرة أو مرتين في الأسبوع والتقليل بشكل عام من تناول النشويات، وكذلك بعض أنواع من الفواكه مثل الموز والكيوي والفواكه المجففة التي تحتوي على نسبة عالية من الجلوكوز، علما بأنها تحوي أيضا على الكثير من الفيتامينات الهامة للجسم.

 

دلالات:
  • السمنة
  • الصحة العامة
  • الرياضة
  • الفجل
  • القهوة
  • الملح
  • الفول السوداني
  • زيت جوز الهند
  • القمح
  • الحساسية
  • البيض
  • الموز
  • النعناع
  • الماء
  • الفلفل الأحمر
  • فيتامين سي
  • الأمراض والغذاء
  • الشاى الأخضر
  • زيت الزيتون
  • الرمان
  • التوت
  • الفواكة
  • الكركم
  • سرطان الرئة
  • الحساس

اقرأ أيضاً