عاجل الأخبار
والأحماض الدهنية أحادية التشبع الموجودة في الأفوكادو تحمي الخلايا العصبية في الدماغ علماء:

علماء: تحديد وجبات الذكاء الخفيفة

أونا- وكالات- عين
٢٠١٥-٠٢-٠١ ١٦:٥٢:٤٨





استطلاع الرأى



ماذا يحدث في المنطقة؟

وضع خريطة جديدة
اشعال الصراع الطائفي للهيمنة
تدشين حقبة استعمارية رقمية










أونا- وكالات- عين: يمنحك الأكل الجيد وقودا ممتازاً للدماغ والذاكرة، فقد اكتشف علماء أمريكيون أن تناول حفنة من الجوز يومياً تعمل على تنشيط الذاكرة، ومن هنا فإن الجوز يضاف إلى قائمة من المأكولات المفيدة للدماغ وتنشيط الذاكرة و"الأذكياء" أو "العباقرة". وهو الأمر الذي دفع العلماء إلى تحديد وجبات خفيفة أخرى تجعل الإنسان أكثر ذكاء.

الوجبة الأولى: التوت البري "الأزرق الداكن"، فقد وجد باحثون من جامعة "توفت" أن هذا التوت البري لا يحسن الذاكرة فحسب، بل يمكنه أن يعوض عن فقد الذاكرة، بحسب الدراسة التي نشرت في دورية العلوم العصبية.

وكشفت الدراسة أن تناول التوت البري يومياً يصلح العطب في الخلايا العصبية المتضررة في الفئران، وأن الفئران بعد أخذ جرعتها منه، أصبحت أسرع في التعلم وذاكرتها أفضل وأكثر توازناً.

الوجبة الثانية: سمك السلمون، البعض يتناول زيت السمك، لكن البعض الآخر يفضل تناول سمك السلمون كبديل ممتاز لزيت السمك، فهو غني بحمض أوميغا 3 الدهني المفيد في الوجبات الصحية.

وهذا النوع من الأحماض مفيد للقلب، لكن دراسة علمية وجدت أنه مفيد أيضاً في تعزيز وظائف الأعصاب في الدماغ.

الوجبة الثالثة: تتمثل في الأفوكادو، إذ رغم أنه كثير الدهون، فإنه يحتوي على الدهون الصحية، غير المشبعة التي تساعد على مرونة الأغشية الخلوية في الدماغ.

والأحماض الدهنية أحادية التشبع الموجودة في الأفوكادو تحمي الخلايا العصبية في الدماغ كما تعمل على تحسين قوة عضلات الدماغ، إضافة إلى كونها مفيدة لتدفق الدم وخفض ضغط الدم في الجسم. وهذا يساعد بدوره على تحسين وظائف الدماغ وقدراته.

الوجبة الرابعة: الحبوب الكاملة أو القمح الأسود، التي تعمل على إطلاق الجلوكوز بشكل منتظم وبطيء في الأوعية الدموية، في حين أن الكربوهيدرات الأخرى تعتبر مصادر غير مستقرة للجلوكوز، فالأرز الأبيض والباستا يمكن أن ترفع من مستوى الطاقة في الجسم بشكل سريع وتنخفض بشكل أسرع، ما يجعل الدماغ ضعيفاً ومرهقاً.

الوجبة الخامسة: البروكولي التي تجعل الإنسان أكثر ذكاء، فهو يعتبر مصدراً لمادتين غذائيتين مهمتين تساعدان على تحسين وظائف الدماغ.

ويحتوي البروكولي على فيتامين “ك“ الذي يقوي القدرات الإدراكية، في حين أن الكولين يحسن الذاكرة بحسب ما وجد العلماء الذين أفادوا بأن من يأكلون البروكولي بكميات وفيرة يحققون نتائج أفضل في الاختبارات المتعلقة بالذاكرة، كما يحتوي البروكولي على حمض الفوليك الذي يساعد في كبح مرض ألزاهايمر. يشار إلى أن نقص حمض الفوليك مرتبط أيضاً بالاكتئاب.

وكذلك "الكاكاو" يمكنه أن يحسن القدرات التعبيرية والوظائف الإدراكية عند كبار السن. وتناول حصة يومية من الشوكولاتة الغامقة يحسن من تدفق الدم إلى الدماغ.

وفي سياق متصل حول الصحة العامة، أفاد تقرير طبي أمريكي بأن تناول "الجرجير" يمكن أن يلعب دوراً في الحد من الإصابة بالسرطان.

وقال التقرير: "إن النتائج أظهرت أن للمركبات المحتوية على الكبريت أو السولفورفن التي تعطي الخضراوات كالجرجير لدغة مريرة قد تحد من التعرض للسرطان".

ويجري حالياً دراسة دور "السولفورفن" في تأخير أو إعاقة السرطان مع نتائج واعدة مرتبطة بسرطان الجلد والمريء والبروستات والبنكرياس بالنظر إلى قيامه بمنع انزيم يدعى "HDAC" يساعد على تطور الخلايا السرطانية.

وذكر التقرير أن الجرجير يحتوي أيضا على مادة "الكلوروفيل" والتي أظهرت الدراسة أنها فعالة في منع الآثار المسببة للسرطان من الأمينات الحلقية غير المتجانسة.

 

دلالات:
  • البدانة
  • السمنة
  • الصحة العامة
  • فوائد الرياضة
  • فيتامين سي
  • الأمراض والغذاء
  • زيت الزيتون
  • الرمان
  • التوت
  • الفواكة
  • الكركم
  • سرطان الرئة
  • الحساسية
  • المرأة
  • الموضة
  • الرجل
  • الجنس
  • النساء
  • العادات الصحية
  • الكربوهيدرات
  • الوجبات الصحية
  • استشاريون
  • الدايت
  • المشرو

اقرأ أيضاً