عاجل الأخبار
إن العناية السيئة بالأسنان يمكن أن تؤدي إلى نزيف اللثة وتسرب البكتريا الناشئة عن ذلك إلى مجرى الدم والتسبب في جلطات الدم وأمراض القلب علماء:

علماء: تنظيف الأسنان وتناول البروتينات يساعدان على محاربة الشيخوخة

العمانية- وكالات- عين
٢٠١٥-١١-١١ ٢١:٤٥:٢٢





استطلاع الرأى



ماذا يحدث في المنطقة؟

وضع خريطة جديدة
اشعال الصراع الطائفي للهيمنة
تدشين حقبة استعمارية رقمية










العمانية- وكالات- عين: كشفت دراسة بريطانية أن تنظيف الأسنان بشكل صحيح يطيل العمر ويحمي من الإصابة بالأزمات القلبية.

وحذرت الدراسة الأشخاص الذين لا يعتنون بأسنانهم من أن البكتيريا الموجودة في الأسنان واللثة يمكن أن تتسرب إلى مجرى الدم وتسبب تخثره وإصابتهم بالجلطات الدموية .

وذكرت إن 70% من الناس الذين نادراً ما ينظفون أسنانهم هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التي تسبب وفاة 200 ألف بريطاني سنوياً .

وقال البروفسور بقسم علوم الفم والأسنان بجامعة (بريستول) "هاوارد جنكينسون": "إن العناية السيئة بالأسنان يمكن أن تؤدي إلى نزيف اللثة وتسرب البكتريا الناشئة عن ذلك إلى مجرى الدم والتسبب في جلطات الدم وأمراض القلب".

 

وفي سياق متصل بالصحة العامة لكبار السن، أظهرت دراسة أمريكية أن زيادة تناول البروتينات في الغذاء اليومي قد تساعد على كبح الخسارة من كتلة العضلات المرتبطة بالتقدم في السن، في حين أن التمارين الرياضية تحافظ على قوة العضلات والعظام. 

وقالت الباحثة بجامعة "تكساس" الأمريكية "لونا ساندون": "إنه مع التقدم في السن تزداد أهمية الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية المستهلكة ونوعيتها، مضيفة أن "الأخبار الجيدة بشأن السعرات الحرارية المستهلكة هي أنه كلما زدت نشاطا بدنيا، كلما استهلكت مزيدا من السعرات الحرارية في أي عمر كان".

وأشارت إلى أن الأخبار السيئة هي أنه مع التقدم في السن نخسر من كتلتنا العضلية، وبالتالي نحتاج إلى النوع الصحي من السعرات الحرارية ليساعدنا على الحفاظ على كتلة عضلاتنا، لافتة إلى أن النظام الغذائي الصحي الغني بالبروتين يساعد على التخفيف من الخسارة من حجم العضلات. ولفتت الباحثة إلى ضرورة النظر في نوعية البروتينات المستهلكة من السمك واللحوم ومشتقات الحليب.

 

وفي سياق متصل بالصحة العامة لكبار السن، أفادت دراسة أجراها باحثون بجامعة "بيتسبرج" الأمريكية أن الهواتف الذكية يمكن أن تساعد على تعزيز صحة الإنسان وخاصة لكبار السن.

وأضافت الدراسة أن تطبيقات الهواتف الذكية يمكن أن تلعب دورا مهما في مساعدة الإنسان على الرصد الذاتي للنظام الغذائي الخاص به ووزن الجسم ومعدل النشاط البدني مما يدعم السلوكيات الصحية.

وأشارت إلى أن شخصا من بين كل 5 أمريكيين يستخدم تطبيقات الهواتف الذكية لتعقب البيانات الصحية واختبارات ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وغيرها مما يساعد على الحد من امراض القلب والسكتات الدماغية.

 

وفي سياق متصل بالصحة العامة لكبار السن، أظهرت دراسة أجراها باحثون بجامعة "ميسوري" الأمريكية أن الأوعية الدموية تتكيف أثناء مرحلة الشيخوخة للحد من الأضرار الناجمة عن الإجهاد التأكسدي.

وأشارت الدراسة التي نشرت بمجلة "علم الأعضاء" إلى أن الإجهاد التأكسدي يرتبط بكثير من الأمراض بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والسكري وبعض أنواع السرطان وأمراض القلب والزهايمر وغيرها.

وأجريت الدراسة على فئران تتراوح أعمارها بين4 شهور و24 شهرا ووجدت أن حوالي 20 دقيقة من الإجهاد التأكسدي أدت إلى مستويات عالية بشكل غير طبيعي من ترسب الكالسيوم في بطانة الخلايا في الفئران الأصغر سنا مقارنة مع الفئران الأكبر سنا.

وأظهرت التجارب أيضا أن 60 دقيقة من الإجهاد التأكسدي أدت إلى زيادة بمقدار سبعة أضعاف في موت الخلايا في الفئران الأصغر سنا مقارنة مع الفئران الأكبر سنا، مشيرة إلى أنه مع تقدم العمر تتكيف الخلايا ضد الزيادات المفاجئة في الأكسدة.

دلالات:
  • المسنون
  • التفكك الأسري
  • الترابط الأسري
  • الزواج
  • الطلاق
  • الانجاب
  • الجنس
  • الحب
  • التفاؤل
  • المجتمع
  • اليوجا

اقرأ أيضاً