عاجل الأخبار
الحزن قد يزيد خطر التفكير في الانتحار بنسبة 22% دراسات:

دراسات: التمارين الرياضية تحمي من الانتحار والضوضاء تضر القلب

العمانية- رويترز- وكالات- عين
٢٠١٥-١١-١٧ ٢٠:٤٥:٤٨





استطلاع الرأى



ماذا يحدث في المنطقة؟

وضع خريطة جديدة
اشعال الصراع الطائفي للهيمنة
تدشين حقبة استعمارية رقمية










العمانية- رويترز- وكالات- عين: أكدت دراسة جديدة أجراها باحثون بجامعة "فيرمونت" الأمريكية أن ممارسة التمارين الرياضية قد تساعد على الحد من خطر الانتحار بين المراهقين.

وحللت الدراسة بيانات أكثر من 13500 من طلاب المدارس الثانوية الأمريكية وتوصلت إلى أن التمارين الرياضية يمكن أن تخفض خطر الإقدام على الانتحار بنسبة 23% بين المراهقين.

كما توصلت الدراسة إلى أن الحزن قد يزيد خطر التفكير في الانتحار بنسبة 22% مؤكدة على أهمية دور برامج التربية البدنية في علاج مشكلة الانتحار في ظل تزايد حالات إيذاء المراهقين لأنفسهم.

 

وفي سياق صحي متصل، خلصت دراسة أمريكية إلى أن الأشخاص الذين يتعرضون للضوضاء لفترة طويلة في مكان العمل أو أثناء الأنشطة الترفيهية قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض القلب.

ووجد الباحثون الدليل الأقوى على ذلك بين من هم في سن العمل ويعانون من فقدان سمع التردد العالي وهو نتيجة طبيعية للتعرض للضوضاء لفترة طويلة.

وقال الباحث بكلية الصحة العامة بجامعة "كنتاكي" الأمريكية "وين كي جان: "مقارنة بالسمع الطبيعي للتردد العالي فإن الأشخاص الذين يعانون من فقدان سمع التردد العالي في الأذنين هم تقريبا أكثر عرضة مرتين للإصابة بمرض القلب التاجي".

وقال "جان" وزملاؤه في مجلة "الطب المهني والبيئي": "إن أبحاثا سابقة كانت قد ربطت بالفعل بين التعرض للضوضاء خاصة في أماكن العمل والإصابة بمرض القلب التاجي وضغط الدم المرتفع وغيرهما من الأمراض. لكن الكثير من هذه الدراسات افتقرت إلى معلومات فردية عن التعرض الفعلي للضوضاء واعتمدت بدلا من ذلك على متوسط مستويات الديسيبل في محيط الشخص.

ويقول الباحثون: "إن فقدان سمع التردد العالي مؤشر أفضل على التعرض للضوضاء لفترة طويلة".

وحلل الباحثون بيانات 5223 شخصا شاركوا في أبحاث صحة وطنية بين عامي 1999و2004م، وتراوحت أعمار المشاركين حينئذ بين 20 و69 عاما.

ووجدت الدراسة أن المصابين بفقدان سمع التردد العالي في الأذنين أكثر عرضة مرتين تقريبا للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالأشخاص الطبيعيين. وأضافت أن خطر الإصابة بمرض القلب يزيد أربعة أمثاله بين من يبلغون من العمر 50 عاما أو أقل ويتعرضون على الأرجح للضوضاء في مكان العمل.

ويوصي "جان" بوقف التعرض الزائد للضوضاء أو الحد منه في المنزل ومكان العمل. وقال: "استخدام سدادات وواقيات الأذن يمكن أن يحد من تعرض الشخص للضوضاء".

 

وفي سياق صحي متصل، توصلت دراسة أجراها باحثون سويسريون إلى أن شرب الشاي الأسود يرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة بمرض السكري.

وأكدت الدراسة أنه بتحليل البيانات الصحية لأشخاص من 50 دولة وجد أن البلدان التي يكثر فيها شرب الشاي الأسود كتركيا والمملكة المتحدة أقل في معدلات الإصابة بمرض السكري وما يرتبط به من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ويعتقد أن مادة "البوليفينول" التي يحتوي عليها الشاي والمضادة للأكسدة تلعب دورا هاما في الحد من مخاطر الإصابة بمرض السكري كما أنها تقضي على العديد من البكتيريا الضارة.

 

وفي سياق صحي متصل، أكدت دراسة أجراها باحثون بجامعة "برشلونة" الإسبانية أن تناول الخبز بشكل يومي يساعد على الحد من أمراض القلب والشرايين.

وأظهرت نتائج الدراسة أن تناول الخبز بشكل يومي يساهم في انخفاض معدل الدهون في الدم الأمر والذي يساعد بدوره على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين ويكون مفيدا لصحة الأوعية الدموية.

وأظهرت الدراسة أن تناول الخبز يقلل من معدل الكوليسترول الضار في الجسم ويعزز عمل الانسولين بطريقة صحية مما يحد من مرض السكري من النوع الثاني والذي غالبا ما يكون له علاقة بأمراض القلب.

دلالات:
  • الضوضاء
  • الرياضة
  • الجينات
  • البدانة
  • السباحة
  • المشي
  • التأمل
  • اليوجا
  • الأمراض المزمنة
  • التلوث
  • السجائر

اقرأ أيضاً