عاجل الأخبار
زيادة الحركة والنشاط البدني من ألف خطوة إلى 10 آلاف خطوة يوميا يمكنه أن يقلل من معدل الوفاة بنسبة 46 % علماء:

علماء: المشي يستنهض الطاقة الخامدة المسببة للالتهابات والأمراض

رويترز- أ ش أ- العمانية- وكالات- عين
٢٠١٥-١١-٢٣ ١١:٤٠:٠٤





استطلاع الرأى



ماذا يحدث في المنطقة؟

وضع خريطة جديدة
اشعال الصراع الطائفي للهيمنة
تدشين حقبة استعمارية رقمية










رويترز- أ ش أ- العمانية- وكالات- عين: ينصح طبيب التدليك الطبي والممارس العام المتخصص في الطب الصيني الفرنسي "جان بوليسيه" بالمشي اليومي من كيلومتر إلى 2 كيلومترا ويفضل خطوات "كي جونج" الصينية، لمكافحة ركود الطاقة المسببة للالتهابات.

ويرى الطبيب أنه من الأفضل تقسيم المشي على ثلاثة أوقات كل مرة عشرة دقائق، في المرة الأولى يركز على عملية التنفس الاستنشاق على الثلاثة خطوات الأولى ثم زفير في الخمس خطوات التالية ثم التركيز على حركة العضلات التي تعمل أثناء المشي مع تغيير حركة المشي من بطيء إلى سريع وأخيرا الانفتاح على العالم من حولك البيئة والروائح والألوان والضوضاء.

 

وفي سياق متصل، أفادت دراسة أسترالية حديثة بأن زيادة الحركة والنشاط البدني من ألف خطوة إلى 10 آلاف خطوة يوميا يمكنه أن يقلل من معدل الوفاة بنسبة 46 %.

وأثبتت الدراسة التي قام بها الباحثون في معهد جورج للصحة العالمية، أنه حتى في حالة زيادة الخطوات إلى حوالي ثلاثة آلاف خطوة يوميا خمسة أيام أسبوعيا يمكنه تقليل معدل الوفاة بنسبة 12%.

وأشارت الدراسة أثبتت أهمية القيام بالتمرينات اليومية باستخدام الأجهزة الشائعة الخاصة بالقياسات مثل عداد الخطى.

 

وفي سياق متصل، كشفت دراسة طبية حديثة عن أن الوقوف لفترة طويلة أثناء فترة النهار يساعد بصورة كبيرة في مكافحة الإصابة بالبدانة والسرطان.

وأوضح باحثون قائمون على الدراسة، الصادرة عن "الجمعية الأمريكية للسرطان"، أن الوقوف لربع ساعة يوميا يساعد على تخفيض فرص الإصابة بالبدانة.

يأتي ذلك في الوقت الذي شدد فيه الباحثون على أن الأنشطة السلبية كمشاهدة التليفزيون أو الجلوس لفترات طويلة لممارسة ألعاب الفيديو تسهم بصورة بمباشرة في زيادة فرص الإصابة بالسرطان.

ولفتت الدراسة إلى أن الرجال الذين انتظموا في الوقوف لفترات متباعدة تراجعت بينهم فرصة الإصابة بمرض السرطان بنسبة 32 % في مقابل 35% للنساء.

 

وفي سياق متصل، كشفت دراسة طبية حديثة أنَ الفلفل الأسود له فوائد مثيرة للغاية في حرق الدهون الزائدة بالجسم والمساهمة في التخلص من الوزن المفرط.

وأوضحت الدِّراسة أنَّ الفلفل الأسود يحارب تراكم الدهون بالجسم، نظراً لاحتوائه على إحدى المواد الفعَّالة الرائعة، التي تعرف باسم Piperine، وهي تحدُّ من تكوين خلايا دهنيَّة جديدة، كما أنَّها تقلل من مستويات الدهون بالدم، بالإضافة إلى خواصها الهامّة المضادة للأكسدة.

واقترح باحثون من جامعة كاليفورنيا بالاستعانة بالفلفل الأسود كوسيلة للتخلص من الوزن الزائد، ووجد الباحثون، أنَّ تناول الفلفل الأسود الحارّ يزيد من حرارة الجسم ويسبب التعرُّق ما يجعل منه وسيلة لمحاربة البدانة.

وكانت دراسات وأبحاث طبيَّة أجريت أخيراً قد أشارت إلى أنَّ الفلفل الأسود يساعد على تحسين المزاج، ويعدُّ مضاداً طبيعياً للاكتئاب، حيث يرفع مستويات الموصل العصبي الـ"سيروتونين"، بالإضافة إلى أنَّه يساعد على تعزيز عمليَّة الهضم، وأيضاً تحسين وظائف المخ، وتقوية المناعة.

دلالات:
  • الرياضة
  • الأسبرين
  • الجينات
  • البدانة
  • السباحة
  • المشي
  • التأمل
  • اليوجا
  • الأمراض المزمنة
  • التلوث
  • السجائر
  • المخدرات

اقرأ أيضاً