عاجل الأخبار
إن دماغ المرأة يعالج المعلومات الواردة أبطأ من الرجال بنسبة تتراوح ما بين 25-75%. وهذا ما لا يسمح عادة بالإجابة على الأسئلة المتعلقة بالتحكم العقلاني بشكل صحيح علماء:

علماء: الرجل أذكى من المرأة لكنه يفضل أكثرهن ذكاء

أ ش أ- العمانية- ديلي ميل- لايف. رو- وكالات- عين
٢٠١٨-٠٩-٠٥ ١٧:١٧:٢٦





استطلاع الرأى



ماذا يحدث في المنطقة؟

وضع خريطة جديدة
اشعال الصراع الطائفي للهيمنة
تدشين حقبة استعمارية رقمية










أ ش أ- العمانية- ديلي ميل- لايف. رو- وكالات- عين: أثبت علماء من جامعة "واشنطن" أن الرجال يفكرون بشكل أسرع، يتخذون القرارات الأكثر صوابا، ويتحملون الضغوط بشكل أفضل بكثير من النساء.

وأجرى الباحثون تجربة فريدة تمت فيها دراسة ردود الفعل على المعلومات المجسدة بالرسم. وعلى الرغم من أن معالجة البيانات من الرسوم التوضيحية والمخططات تتم من قبل جهاز الرؤية لدى المرأة والرجل بنفس الطريقة والآلية، إلا أن الباحثين أشاروا إلى أن الرجال هم الذين يتخذون القرارات الأكثر منطقية وعقلانية استنادا إلى البيانات.

هل يصعب العيش مع النساء فعلا؟ دراسة تكشف حقيقة صادمة عن النساء

ووفقا للعلماء، فإن دماغ المرأة يعالج المعلومات الواردة أبطأ من الرجال بنسبة تتراوح ما بين 25-75%. وهذا ما لا يسمح عادة بالإجابة على الأسئلة المتعلقة بالتحكم العقلاني بشكل صحيح، ما يؤدي إلى عدم القدرة أيضا على تقييم القدرات المعرفية للجنس اللطيف بشكل دقيق. ومع ذلك، فإن أكثر ردود الفعل الحادة والمعالجة السريعة للمعلومات والبيانات في الدماغ تعود للرجال الذين يعانون من اضطرابات في النمو العقلي، وليس لدى الرجال الأصحاء. 

ويعتقد العلماء أن العمليات الدماغية لمثل هؤلاء الرجال مصحوبة بانخفاض في تنظيم النشاط العصبوني، وهذا يؤدي بدوره إلى السرعة في ردود الفعل وإلى استيعاب أدق للمعلومات.

 

وفي سياق متصل، اكتشف الباحثون في جامعة "كاليفورنيا" بيركلي، وجامعة "بار إيلان"، حقيقة "غير متوقعة" حول أفراد الأسرة من الإناث.

ومن المرجح أن تكون الحياة مع الزوجات والأخوات والأمهات أكثر صعوبة من المتوقع، وفقا لدراسة شملت 1100 شخص، قاموا بوصف أكثر من 12 ألف علاقة عاطفية.

وأشارت الدراسة إلى أن ميل المرأة للسيطرة على العلاقات، يعود لسبب وجيه في أغلب الأحيان. وكثيرا ما توصف المرأة من قبل أفراد الأسرة بأنها صعبة المراس، وربما يعود السبب في ذلك للإفراط العاطفي من قبلها تجاه الأقارب.

وشمل الاستطلاع متطوعين تتراوح أعمارهم بين 20 و70 عاما، وجميعهم من سكان منطقة خليج سان فرانسيسكو، وأكثر من نصفهم من الإناث.

وبهذا الصدد، قال الباحث "كلود فيشر": "يمكن أن تكون المرأة من بين الأشخاص الذين نعتمد عليهم كثيرا، ولكنها الأكثر تذمرا مقارنة بغيرها".

وأوضح "فيشر" أن هذا الأمر شهادة على انخراط الإناث بشكل أعمق في العلاقات الاجتماعية. وبشكل عام، قال المشاركون إن 15% من علاقاتهم الأسرية صعبة.

وفي الوقت نفسه، جاء الأصدقاء في فئة الأشخاص الذين يصعب التعامل معهم أيضا، وهو ما يمثل 7% من العلاقات المزعجة.

وتم جمع البيانات كجزء من دراسة واسعة النطاق أطلقت عام 2015، تسمى دراسة جامعة "كاليفورنيا" للشبكات الاجتماعية، وتهدف إلى دراسة كيفية تأثير الاتصالات الاجتماعية على الصحة والسعادة.

ووجد الباحثون أن الروابط الاجتماعية يمكن أن تكون مرهقة ومبهجة في الوقت نفسه.

 

وفي سياق نفسه، كشف باحثون أن الرجال يفضلون النساء الأكثر ذكاء منهم ولكن يكون ذلك فقط في حالة العلاقات بعيدة المدى.

ونقل عن الباحثين قولهم: "إنه خلال التفاعلات الحية، عامة ما يكون الرجال أقل انجذابا للنساء الأكثر ذكاء، ولكن هذا البحث يلقي الضوء على الجانب المعاكس، وإن كان ذلك يحدث في بعض الاحيان فقط".

وقالت الباحثة بقسم علم النفس بجامعة "بافالو" (لورا بارك): "لقد اكتشفنا أن الرجال يفضلون النساء الأكثر ذكاء منهم وذلك في المواقف البعيدة من الناحية النفسية".

وأضافت أن الرجال في التفاعلات الحية يكونوا أقل انجذابا للسيدات اللائي يتفوقن عليهم في الذكاء.

وخلصت الدراسة التي جرت في جامعة "بافالو" إلى أن وجود مسافة نفسية يلعب دورا رئيسيا في تحديد حجم الانجذاب.

 

وفي سياق متصل، أظهرت دراسة أجراها معهد "روبرت كوخ" للأبحاث الألماني، أن الرجال يموتون مبكرا، ويهتمون بصحتهم بشكل أقل من النساء، كما أن الرجال يميلون للإدمان والمخاطرة أكثر من النساء، ولا يمارسون رياضة كافية لمدة طويلة.

وأضافت الدراسة، أن الرجال يحيون في المتوسط حياة أقل صحية، وأن هناك زيادة في الوفيات المبكرة للرجال، خصوصا بين سن 35 و65 عاما.

وأوضحت الدراسة، أن السبب في ذلك يعود للمخاطر والإهمال الصحي التي يمارسه الكثير من الرجال، فعدد الرجال المدخنين أكثر من النساء، ويودي ذلك إلى انتشار سرطان الرئة أكثر في الرجال، كما أن ثلث عدد الرجال يتناولون المخدرات ويشربون الكحول بشكل أكبر من النساء، وعلاوة على أن عوامل الخطر الأخرى مثل السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم آخذة في التزايد لدى الرجال.

وأشارت الدراسة، إلى أن الرجال الذين يعيشون وحدهم بعد سن الثلاثين يواجهون مخاطر صحية أكثر من المتزوجين، وعلى الرغم من أن ثلثي الرجال يمارسون الرياضة، فإن ربع الرجال فقط يمارسون نشاطا بدنيا كافيا لفترة طويلة، وأيضا الرجال الذين يعيشون وحدهم معرضين للإصابة بالأمراض، ورغم أن الرجال أقل إصابة بالاضطرابات النفسية، إلا أنهم أكثر عرضة للإدمان وارتكاب اعمال العنف أكثر من النساء".

دلالات:
  • الرجال
  • النساء
  • الذكاء
  • معدلات الذكاء
  • الذكر والأنثى
  • الموت

اقرأ أيضاً