عاجل الأخبار
هذه أبنتك كنت خبرتك أني ولدت ولدا ميتا وجعلتها عن أخواتها حتى بلغت هذا المبلغ, فأمسكت عنها حتى اشتغلت عنها أمها خالد وهدان

"خالد وهدان": "قيس بن عاصم المنقري- تحديث الأغاني للأصفهاني" (17-30)

خاص- حصري- عين
٢٠١٣-٠٥-١٤ ١٩:٢٦:١٠





استطلاع الرأى



ماذا يحدث في المنطقة؟

وضع خريطة جديدة
اشعال الصراع الطائفي للهيمنة
تدشين حقبة استعمارية رقمية










خاص- حصري- عين: قيس بن عاصم المنقري, وهو شاعر فارس شجاع حليم, كثير الغارات, مظفر في غزواته, أدرك الجاهلة والإسلام فساد فيهما, وهو أحد من وأد بناته في الجاهلية, وأسلم وحسن إسلامه.

ذكر أنه وفد قيس بن عاصم على رسول الله صلى الله عليه وسلم, فسأله بعض الأنصار عما يتحدث به الموؤدات التي وأدهن من بناته, فأخبر أنه ما ولدت له بنت قط إلا وأدها, ثم أقبل على الرسول, فقال: كنت أخاف سوء الأحدوثة والفضيحة في البنات, فما ولدت لي بنت إلا وأدتها, وما رحمت منهن موءودة قط, إلا بنيه لي كانت ولدتها أمها وأنا في سفر, فدفعتها إلى أخوالها فكانت فيهم, وقدمت فسألت عن الحمل, فأخبرتني المرأة أنها ولدت ولدا ميتا, ومضى على ذلك سنون, حتى كبرت الصبية وأيفعت, فزارت أمها ذات يوم, فدخلت فرأيتها, فقلت من هذه الصبية؟ فقد أعجبني جمالها, فبكت.

وقالت: هذه أبنتك, كنت خبرتك أني ولدت ولدا ميتا, وجعلتها عن أخواتها حتى بلغت هذا المبلغ, فأمسكت عنها, حتى اشتغلت عنها أمها, ثم أخرجتها يوما فحفرت لها حفيرة وجعلتها فيها, وهي تقول: يا أبة, أمغطي أنت بالتراب, وتاركي وحدي ومنصرف عنى, وجعلت أحدا مما وأدته غيرها, فدمعت عينا النبي صلى الله عليه وسلم, وقال: إن هذه لقسوة ! وإن من لا يرحم لا يرحم.

بينما ظلت امرأة قيس بن عاصم تردد مع امرأة أبي حمزة الضبي وكانت شاعرة , وقد هجرها زوجها حين ولدت بنتا , وتنشد :

ما لأبي حمزة لا يأتينا    ..    يظل في البيت الذي يلينا

غضبان ألا نلد البنينا       ..   تالله ما ذلك في أيدينــــــا

إنما نأخذ ما أعطينا .. نحن كالأرض لزارعينا.. تنبت ما قد زرعوه فينا

وحكي أن الأخنف بن قيس قال: ما تعلمت الحلم إلا من قيس بن عاصم المنقري. فقيل له: وكيف ذلك يا أبا بحر؟  

فقال:  قتل ابن أخ له ابنه, فأني بابن أخيه مكتوفا يقاد إليه, فقال: ذعرتم الفتي! ثم أقبل عليه فقال: يا بني, نقصت عددك, وأوهنت ركنك! وفتت في عضدك, وأشمت عدوك, وأسأت بقومك! خلوا سبيله, واحملوا إلى أم المقتول ديته, فانصرف القاتل دون أن يتغير وجه قيس.

 

(روائع الأدب العالمي أربع، الإلياذة لهوميروس والكوميديا الإلهية لدانتى وفاوست لجيتـه ودون كيخوتــه لثربانتس، ومن روائع الأدب العربي الأغاني لأبي فرج الأصفهاني، وقد قام الكاتب المسرحي "خالد السيد وهدان" بمسرحة الإلياذة ودون كيخوته وتبسيط الأغاني للثقافة العامة)

دلالات:
  • الأغاني للأصفهاني
  • الأغاني
  • الشعر العربي
  • الشعر الجاهلي
  • الأدب العربي

اقرأ أيضاً